سبتمبر 19, 2019

أمانة عامل تعيد 100 ألف ريال لمواطن بالمدينة

أمانة عامل تعيد 100 ألف ريال لمواطن بالمدينة

أعاد مقيم يعمل في إحدى محطات الوقود غرب المدينة المنورة مبلغ 100 ألف ريال لمواطن يعمل سائقا للمعلمات بعد أن وجده بالقرب من موقع عمله.

وفي التفاصيل ذكر العامل «ميدو» من الجنسية البنجلاديشية أنه وجد قبل 10 أيام مبلغا كبيرا من المال أسفل إحدى السيارات فأخذه ووضعه في مكان آمن في غرفته دون معرفة قيمته.

وقال: «كنت أعتزم إما تسليم المبلغ للمسؤول عن محطة الوقود ليقوم بدوره بتسليمه للجهات المختصة، أو الاحتفاظ به لليوم الثاني، حيث من المتوقع أن يعود صاحبه للبحث عنه».

وأضاف: «بعد صلاة المغرب حضر شخص وكأنه فقد شيئا وعندما شاهدته لم أتحدث معه حتى يبادر هو بالسؤال، وبالفعل سألني عن عثوري على مبلغ مالي في هذا الموقع، وعندما أخبرته عن قيمته فأبلغني بأنه كبير»

وتابع: «حينها شعرت أنه هو صاحب المبلغ المفقود وتوجهت إلى غرفتي وأحضرت له المبلغ وسلمته إياه، وعندها تفاجئت بأن المبلغ ليس له ولكنه لقريبه واتصل به فحضر على الفور للمحطة وتسلم المال».

في المقابل قال رامي الحسيني، صاحب المبلغ الذي عثر عليه العامل: «لم أنس أمانة ميدو فقد أعاد لي مبلغ 100 ألف ريال استدنته من أحد الأقارب للبدء في مشروع «شراء وبيع المواشي» حيث أقوم بسداده على أقساط شهرية بعد البدء في مشروعي».

وعن كيفية فقدانه المبلغ قال: «عند توجهي لشراء المواشي توقفت عن إحدى محطات الوقود لتعبئة سيارتي بالبنزين، ونظرا للازدحام الشديد للسيارات في المحطة قمت بالنزول من السيارة وتعبئة الوقود بنفسي، وعند الانتهاء دفعت الحساب وتوجهت إلى إحدى القرى لشراء المواشي».

وأضاف: «بعد أن تم تحميل السيارة التي استأجرتها لنقل المواشي للمدينة المنورة طلب مني التاجر المبلغ المتفق عليه، إلا أنني تفاجئت بعدم وجود المال معي، وقمت بالبحث عنه طويلا إلا أنني لم أجده، فتركت المواشي للتاجر وغادرت المكان».

وتابع: «عند عودتي إلى المدينة المنورة كان ابن أخي يسير خلفي بسيارة أخرى، حيث كان يرافقني بسيارته منذ البداية وأخبرني بأنه سيتوجه إلى المحطة التي وقفنا عندها في بداية المشوار، فيما توجهت لمنزلي».

وأفاد بأنه تفاجأ بعد نحو ساعة باتصال من ابن اخيه يخبره بأنه وجد المبلغ المفقود مع عامل في المحطة وطلب مني القدوم إلى الموقع، قائلا: «توجهت على الفور ووجدت المبلغ مع العامل ولم ينقص منه أي ريال، وقمت بشكره وقدمت له مكافأة إلا أنه رفض في البداية، ومع أصراري قبلها,وفقالـ”المدينة”.

مقالات ذات صله