سبتمبر 17, 2019

إغلاق أبواب الملك عبدالعزيز لاستكمال توسعة المطاف

إغلاق أبواب الملك عبدالعزيز لاستكمال توسعة المطاف

أغلقت إدارة الأبواب في المسجد الحرام كامل منطقة أبواب الملك عبدالعزيز «الباب الرئيسي في المسجد الحرام»، في إطار استئناف العمل للتشطيبات النهائية في مشروع توسعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله لرفع الطاقة الاستعابية لصحن المطاف.

وأوضح مدير الإدارة عبدالله بن مهنا الطميح، أن 60 بابا آخر هي الآن في خدمة لضيوف الرحمن والطائفين والمصلين لدخولهم وخروجهم من وإلى المسجد الحرام.

وبين أن عملية إغلاق الأبواب تأتي في إطار المتابعة من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، ونائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد الخزيم، والتي ترتكز على إغلاق الأبواب التي تقع ضمن المشاريع العملاقة في المسجد الحرام، مع العمل على تجهيز الأبواب التي تستمر في استقبال ضيوف الرحمن في المسجد الحرام من حيث تجهيزها وتوفير الموظفين الرجال والنساء المدربين في كل النواحى التي تمس شق عملها ومهامه في أبواب المسجد الحرام.

وأضاف الطميح من الممكن أن الـ60 بابا تقع في كامل توسعة الملك فهد بن عبدالعزيز «رحمه الله» عدا بابي 64 و94 وبعض أبواب المسعى، وخمسة أبواب ناحية الشبكية التي تؤدى إلى التوسعة السعودية الثالثة
وأشار الطميح إلى أن منسوبي الإدارة يسهمون في تحقيق انسيابية الحركة، ويمنعون كل ما من شأنه مضايقة المصلين والمعتمرين من أطعمة، ومشروبات، أو مفروشات، وحقائب كبيرة وغيرها من إدخالها المسجد الحرام,وفقالـ”عكاظ”.

مقالات ذات صله