سبتمبر 18, 2019

الانتهاء من التصميم النهائي لتصنيع منطاد خادم الحرمين الشريفين

الانتهاء من التصميم النهائي لتصنيع منطاد خادم الحرمين الشريفين

أعلن منطاد الإمارات عن الانتهاء من التصميم النهائي لصنع منطاد خادم الحرمين الشريفين يتكون من كيس هوائي يبلغ حجمه 90 ألف متر3 وبطول 58 مترا وعرض 30 مترا ويصل مدى طيرانه إلى أكثر من 10 آلاف قدم.

وأكد رئيس منطاد الإمارات وقائد منطاد خادم الحرمين الشريفين الكابتن طيار عبدالعزيز ناصر المنصوري أن هذا العمل يأتي تقديرا للأعمال الإنسانية الجلية التي يقدمها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ للحفاظ على مكتسبات الشعوب العربية والخليجية خاصة ولما يحرص عليه – أيده الله – من وحدة الصف العربي والدفاع عنه على المستويين الإقليمي والدولي.

من جهته أكد مدير منطاد خادم الحرمين الشريفين سعيد الحربي، أن الفريق يستعد لإبرام عدد من الصفقات الفنية مع شركات عالمية في كل من بريطانيا وأمريكا خلال الأيام القليلة القادمة التي يزورها ضمن خطة الفريق الفنية لتزويد منطاد خادم الحرمين الشريفين بعدد من المعدات والأجهزة الفنية التي يستعد من خلالها للجولة العالمية بالمنطاد.

وأشار إلى أن المنطاد الذي سيحمل صورة خادم الحرمين الشريفين في ثلاثة اتجاهات سيزود بمحركين من نوع “شيدوا” قاذف للنار بمعدل 25 مليون شمعة في الثانية إضافة إلى تجهيزات لذوي الاحتياجات الخاصة.

بدوره نوه المستشار الإعلامي المشرف الإعلامي لمنطاد خادم الحرمين الشريفين عبدالرحمن عبدالله نقي بأهمية الجولة العالمية لمنطاد خادم الحرمين الشريفين التي تأتي امتداداً للنجاح الكبير الذي حققتها الجولة العالمية لمنطاد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ رحمه الله ـ وأسكنه فسيح جناته وحقق خلالها الفريق عددا كبيرا من الانجازات الإقليمية والدولية التي حرص على تحققيها وانجازها شباب الفريق ضمن سعيهم في الرقي لإيصال الصورة السمحة لديننا الإسلامي الحنيف ولما يدعو له من تلاحم وتواصل مع جل الثقافات وجميع شعوب العالم ولما يحمل شباب المملكة ودول الخليج من رسالة محبة وتواصل مع جميع شعوب العالم التي أبدت ترحيبها وسعادتها بمشاركة الفريق بمنطاد الملك في المهرجانات الوطنية والثقافية لدولهم.

وأكد أن الفريق يسعى من خلال الجولة العالمية عبر المنطاد إلى بث رسائل الوحدة الخليجية التي يعيشها شباب الخليج وإلى قوة التلاحم والانتماء الذي يكنه شعب الخليج لقيادته الرشيدة التي حرصت على إيجاد وتوفير كل سبل الحياة الكريمة له,وفقالـ”واس”.

مقالات ذات صله