سبتمبر 19, 2019

التحقيق في شكوى مواطن ضد مستشفى بجازان

التحقيق في شكوى مواطن ضد مستشفى بجازان

تحقق الشؤون الصحية بجازان في شكوى تقدم بها المواطن أحمد أحمد مفرح المالكي ضد الكادر الطبي في مستشفى بني مالك العام في جازان، بدعوى الإهمال في علاج ابنه وليد ما أدى إلى وفاته، مشيرا إلى أنه نقل طفله الذي لا يزيد عمره على أربع سنوات إلى المستشفى في الـ11 من ذي الحجة الماضي، لتلقي العلاج وهو في حالة إغماء ناتج من سقوطه من منطقة مرتفعة.

وذكر المالكي في شكواه أن الكادر الطبي في المستشفى تقاعس في علاج ابنه على الرغم من مكوثه معهم ساعات عدة، إضافة إلى حقنه بإبرة تسببت في تدهور حالته، قبل أن يقرر المسؤولون فيه نقله وبشكل عاجل إلى مستشفى الملك فهد المركزي حيث توفي وهو في الطريق إليه.

وقال المالكي: «لم أعلم بأن سبب وفاة ابني ناتجة من خطأ طبي عبر حقنة بإبرة دهورت حالته، إلا بعد مضي شهر من وفاته حين تحصلت على خطاب رفعه أحد الأطباء إلى إدارة المستشفى يشرح فيه سبب وفاة ابني وليد والذي كان عبارة عن خطأ طبي».

وبين المالكي أنه تقدم بشكوى للمدير العام للشؤون الصحية بجازان في الـ13 من محرم الجاري، برقم 134695 طالب فيها بالتحقيق ومحاسبة المتسبب في وفاة ابنه.

في المقابل، أكد المتحدث الإعلامي بصحة جازان حسين معشي بأن مستشفى بني مالك استقبل الطفل وليد أحمد المالكي في الـ11 من ذي الحجة الماضي، وكان في حالة إغماء وحالته خطرة نتيجة سقوطه من مكان مرتفع، وعلى الفور تم استدعاء الأطباء للكشف عليه وعلاجه، مشيرا إلى أنه أثناء عملية إسعافه توقف قلبه، واضطر الأطباء لإجراء إنعاش رئوي له وعاد إليه النبض، ولكن كانت حالته حرجة ما قرر نقله إلى مستشفى الملك فهد المركزي.

وأوضح معشي أنه أثناء نقل وليد توقف قلبه، وحاول الكادر الطبي المرافق له إجراء إنعاش رئوي له إلا أنه لم يستجب وفارق الحياة، واعدا بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث ومعاقبة كل من يثبت ارتكابه خطأ وتقصيرا وفقا للأنظمة,وفقالـ”عكاظ”.

مقالات ذات صله