سبتمبر 18, 2019

«المالية» تطالب «العدل» بإيقاف استخراج حجج الاستحكام بشرق المدينة

«المالية» تطالب «العدل» بإيقاف استخراج حجج الاستحكام بشرق المدينة

كشفت مصادر بوزارة المالية عن تقديم الوزارة اعتراضاً لوزارة العدل على استخراج صكوك حجج الاستحكام شرق المدينة المنورة، حيث حددت وزارة المالية المنطقة الجغرافية شرق المخطط العيني الجاري تنفيذه خلال هذه الفترة، وهو أحد مشروعات وزارة المالية.

وذكرت المصادر أن الاعتراض الذي قدمته وزارة المالية بهدف منع أي محاولات من قبل بعض الأفراد في المدينة المنورة لاستثمار موقع المخطط العيني وبالتالي استخراج حجج استحكام قريبة من الموقع الذي يشهد حالياً تنفيذ أحد أهم المشروعات في المدينة المنورة.

وبينت المصادر أن المالية وجهت خطاباً لوزارة العدل قالت فيه: «إنه الحاقاً لخطابات سابقة تم توجيهها إلى 5 جهات حكومية هي وزارت (الداخلية والعدل والمياه والكهربا والإسكان والشؤون البلدية والقروية) والتي أشير فيها إلى التوجيهات الكريمة بشأن الأرض الواقعة خارج النطاق العمراني شرق المدينة المنورة والتي جاءت حدودها من شمال حوض العاقول وجنوباً طريق القصيم السريع وغرباً طريق الملك سلمان بن عبدالعزيز وشرقاً سلسلة الجبال المتاخمة لوادي الخنق، فإننا نعارض استخراج صكوك حجج استحكام على هذا الموقع طبقاً للأمر السامي المشار إليه».

وأفادت المصادر بأن المالية طلبت من وزارة العدل إبلاغ المحكمة العامة بالمدينة المنورة بعدم استخراج أي صك في هذا الموقع.

يذكر أن الموقع الذي اعترضت عليه وزارة المالية يقع شرق المدينة المنورة بالقرب من مشروع المخطط العام والهيكلي لأرض وزارة المالية «للتعويض العيني» والذي يأتي ضمن عناصر مشروع خادم الحرمين للتوسعة الكبرى للمسجد النبوي وفق مشروعات موازية للتوسعة، والتي أمر بها خادم الحرمين الشريفين لخدمة أهالي المدينة المنورة بتوفير مجتمع سكني مثالي تتوفر به كل الخدمات والاحتياجات للسكان، ولتنفيذ هذا الأمر السامي يتم حاليًا تنفيذ أعمال البنية التحتية لإسكان المدينة المنورة في الأرض الواقعة جنوب شرق المدينة عند تقاطع طريق القصيم مع طريق الملك خالد وبمساحة إجمالية 18,5 مليون متر مربع وبعدد حوالى 15000 قطعة، حيث تم إعداد التصميمات للمشروع لتتوافق مع أحدث ما وصل إليه العلم الحديث من تكنولوجيا البناء ومتمشياً مع المعايير والمعدلات العالمية في توفير الخدمات وآخذاً في الاعتبار خصوصية الطبيعة الأصيلة والمحافظة للمجتمع وليكون تصميماً فريداً يليق بالمكانة العالمية المتفردة للمدينة المنورة,وفقالـ”المدينة”.

مقالات ذات صله