سبتمبر 20, 2019

انتشال 100 جثة بينها 5 أطفال من داخل حطام الطائرة الروسية المنكوبة

انتشال 100 جثة بينها 5 أطفال من داخل حطام الطائرة الروسية المنكوبة

قال ضابط ضمن فريق البحث والانقاذ المصري في مكان تحطم الطائرة الروسية إن
أعضاء الفريق عثروا على أكثر من مئة جثة بينها جثث خمسة أطفال وسط حطام الطائرة الروسية التي تحطمت في شبه جزيرة سيناء اليوم السبت.
وقال طالبا عدم نشر اسمه “أرى الآن مشهدا مأسويا.. عدد كبير من القتلى على الأرض وكثيرون ماتوا وهم مربوطون في كراسيهم.”
وأضاف “الطائرة انقسمت إلى جزئين أحدهما صغير من نهاية الطائرة تعرض للاحتراق والآخر كبير اصطدم بصخرة… استخرجنا قرابة 100 جثة حتى الآن من الطائرة والباقون بالداخل.”

وقال مسؤول مصري يتواجد في مكان تحطم الطائرة الروسية المنكوبة، أنه يمكنهم سماع أصوات محاصرين داخل حطام الطائرة المنكوبة.
وأضاف المسؤول أن الطائرة المنكوبة انشطرت إلى نصفين، فيما وجدت بعض الجثث مربوطة بأحزمة الأمان.

وقال مسؤول أمني مصري وصل إلى مكان الحادث إن طائرة الركاب الروسية التي سقطت في شبه جزيرة سيناء اليوم السبت تحطمت تماما ومعظم من كانوا على متنها لقوا حتفهم على الأرجح.
وأضاف أن الطائرة سقطت في منطقة جبلية بوسط سيناء ووجدت فرق الإنقاذ صعوبة في الوصول للمكان جراء سوء الأحوال الجوية، وأن الناجين والجثث سينقلون جوا إلى القاهرة.

كماذكرت مصادر مصرية أن الطائرة الروسية المنكوبة تحطمت بالكامل، ولا أمل في العثور على ناجين.
كما ذكرت مصادر أمنية مصرية أنه لا مؤشرات على أن الطائرة المنكوبة تم إسقاطها.
والطائرة الروسية المنكوبة تحمل على متنها 7 من أفراد الطاقم، و200 راكب بالغ، و 17 طفلاً.

وأكد رئيس الإدارة المركزية للجنة التحقيق في حوادث الطيران أيمن المقدم، العثور على حطام الطائرة في منطقة قريبة من مطار العريش الدولي القريب من مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.
وأضاف أن لجنة “ستتوجه حالا إلى المنطقة للبدء في التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.” ومضى قائلا “تمكنت قوات البحث والإنقاذ من العثور على حطام الطائرة وهي من طراز أيرباص 321.”
وأضاف أن لجنة التحقيق ستبحث عن الصندوقين الأسودين “لمعرفة ملابسات الحادث وتفريغ آخر محادثة بين قائد الطائرة والمراقبة الجوية حيث أبلغهم بحدوث عطل فني ويسعى للهبوط الاضطراري في أقرب مطار.”
وتابع “يبدو أنه سقط في منطقة قريبة من مطار العريش أثناء محاولته الهبوط.”

وذكرت مصادر ملاحية قبل قليل أن قائد الطائرة الروسية المنكوبة طلب هبوطاً اضطرارياً إثر تعطل أجهزة الاتصال فيها.
واتصل قائد الطائرة بالمراقب الجوي في مطار القاهرة الدولي وطلب الهبوط الاضطراري إثر تعطل أجهزة الاتصال بالطائرة.

فيما تحاول فرق الانقاذ الآن الوصول إلى مكان سقوط الطائرة الروسية التي يتوقع أن تكون سقطت في منطقة الحسنة شمال سيناء، وذكرت وسائل اعلام مصرية أن الطائرة من نوع ايرباص 321 وتشغلها شركة كوجاليمافيا الروسية.
والطائرة الروسية المنكوبة تحمل على متنها 224 راكباً.

وذكرت أنباء من مكتب رئيس الوزراء المصري، أن الطائرة الروسية فقد الاتصال بها بعد اقلاعها بـ 23 دقيقة.

وقدأعلن رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، عن تحطم الطائرة الروسية التي فقد الاتصال بها فوق سيناء، وأعلن المهندس شريف إسماعيل عن تشكيل غرفة عمليات بمجلس الوزراء لمتابعة الحادث.
ونقلت وكالة الاعلام الروسية عن مصدر بهيئة الطيران الروسية ان الطائرة كانت تقل 224 شخصا بين ركاب وأفراد الطاقم وفقدت الاتصال في المجال الجوي القبرصي.

فيما ذكرت مصادر في قطاع الطيران المدني المصري أن برج المراقبة في مطار شرم الشيخ الدولي فقد الاتصال بطائرة ركاب مدنية تقل أكثر من 200 شخص فوق شبه جزيرة سيناء بعد إقلاعها من المطار صباح اليوم السبت في طريقها إلى روسيا.
وقالت المصادر إن البحث جار عن الطائرة التي كانت تقل سياحا روسا. وأكدت مصادر أمنية في شبه جزيرة سيناء التقارير بأن طائرة مفقودة.

 

مقالات ذات صله