سبتمبر 21, 2019

بدء العمل في 17 مدينة في المملكة لتحديد احتياجاتها من الخدمات والمشروعات

بدء العمل في 17 مدينة في المملكة لتحديد احتياجاتها من الخدمات والمشروعات

عقد أمس الاجتماع التشاوري والتحضيري للحملة الحضرية الوطنية التي تنفذها وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة (مؤئل) لتنمية المدن السعودية تحت شعار (ديرتي مسؤوليتي).

وتم خلال الاجتماع الذي عقد بقاعة مكتب الأمم المتحدة بحي السفارات بالرياض بحضور المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة ” مؤئل ” للدولة العربية بالنيابة الدكتور طارق الشيخ، ومدير مشروع الحملة الحضرية العالمية كريستين أكلير ، والمشرف على إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الشؤون البلدية والقروية حمد بن سعد العمر وممثلين لعدد من الجهات الحكومية ومؤسسات العمل الاجتماعي والتطوعي المعنية بالتطوير الحضري للمدن.

وناقش الاجتماع سبل تعزيز التعاون في تنفيذ برامج التطوير الحضري في مختلف المدن بالمملكة وتوازن خطط التنمية المستدامة بها، وإرساء قواعد الشراكة بين الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني ومؤسسات البحوث ووسائل الإعلام لإيجاد آليات عملية تدعم جهود التنمية الحضرية والاستفادة في ذلك من الخبرات والتجارب الدولية المتميزة وتشجيع الأفكار الإبداعية والابتكارات لتحقيق أهداف الحملة الوطنية الحضرية في جميع مدن المملكة .

وأثنى الدكتور طارق الشيخ ومدير برنامج مستقبل المدن السعودية بجهود وزارة الشؤون البلدية والقروية لتحقيق توازن التنمية واستدامتها، في تبني برامج التطوير الحضري في جميع مدن المملكة بهدف الوصول بمؤشرات ازدهار المدن إلى المستوى الذي يضعها في مصاف أفضل المدن العالمية، لافتاً إلى بدء العمل في 17 مدينة لتحديد احتياجاتها من الخدمات والمشروعات لتحقيق هذا الهدف .

من جانبه أكد العمر في مداخلة خلال الاجتماع حرص الوزارة وفق توجيهات معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ على تلبية الاحتياجات الفعلية لكل المدن من المشروعات والخدمات والتطبيق الدقيق لمؤشرات ازدهار المدن في جميع برامج التطوير الحضري، مشيراً إلى تبني الوزارة لعدد من الخطط لتعزيز الشراكة مع مختلف مؤسسات المجتمع في تنفيذ مشروع ازدهار المدن والذي تم إعداده بالتعاون مع برنامج مستقبل المدن السعودية، والإفادة من وسائل الإعلام التقليدي والجديد في تهيئة المجتمع السعودي للتفاعل مع فعاليات الحملة الوطنية الحضرية (ديرتي مسؤوليتي) بما يعزز من قدرتها على تحقيق أهدافها في تحقيق التنمية الحضرية والتحول إلى مدن مستقبلية ذات تنمية مستدامة.

مقالات ذات صله