سبتمبر 17, 2019

تعليم مكة ينفّذ اللقاء التنشيطي لرواد التوعية الإسلامية

تعليم مكة ينفّذ اللقاء التنشيطي لرواد التوعية الإسلامية

افتتح المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي صباح أمس الاثنين بمسرح الإدارة بحي العزيزية اللقاء التنشيطي لرواد التوعية الإسلامية في مدارس منطقة مكة المكرمة بحضور مدير إدارة التوعية الإسلامية الأستاذ فيصل أبو حيمد ومشرفي الإدارة ومشاركة نحو 350 من رواد التوعية الإسلامية في المدارس .

وبدأ اللقاء بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بعد ذلك قدم مدير إدارة التوعية الإسلامية فيصل أبو حيمد كلمةً أكد خلالها أهمية دور رواد التوعية الإسلامية في المدارس في تعزيز الأمن الفكري ومعالجة السلوكيات السلبية عند بعض الطلاب وأن أبناءنا الطلاب أمانة يجب أن نوليهم الرعاية والاهتمام.

ثم قدم مشرف التوعية الإسلامية بالإدارة الدكتور فايز بن ظافر الشهري عرضاً تعريفياً لخطة التوعية الإسلامية والاستعداد لهذا العام الدراسي المشتمل على عدد من المبادرات النوعية التي تهدف إلى تعزيز القيم الإسلامية النبيلة في نفوس أبنائنا الطلاب بما يحقق انعكاسا على ممارساتهم اليومية .

عقب ذلك ارتجل المدير العام الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي كلمة حث فيها رواد التوعية الإسلامية على القدوة الحسنة والاهتمام بتربية النشء وتوجيههم التوجيه السليم وتعزيز الولاء لدينهم ووطنهم وشكر فيها إدارة التوعية الإسلامية على جهودهم المبذولة في الميدان التربوي وضرورة العمل على تربية الطلاب على القيم الإسلامية ونبذ العنف والإرهاب وتعزيز الولاء لولاة الأمر في هذه البلاد المباركة داعياً إلى تنفيذ مسؤوليات التوعية الإسلامية في المدارس والتي تنحصر في أربع جوانب مهمة هي العناية بالقرآن الكريم والتربية على القيم والأخلاق الإسلامية والتوعية الفكرية وإثراء المعرفة الشرعية .

مؤكداً على ضرورة أهمية تفعيل تلك المبادرات النوعية والعمل على تحويلها إلى ممارسات سلوكية تعكس القيم السامية لمبادئ ديننا الحنيف مؤكداً على الدعم الذي تلقاه برامج التوعية الإسلامية من قبل وزارة التعليم حيث ارتبطت الإدارة العامة للتوعية الإسلامية هذا العام بمعالي وزير التعليم وفي الادارات التعليمية بالمدير العام وهذا مؤشر على أهمية إدارة التوعية الإسلامية ودورها الريادي في المدارس .

مؤكدا على أهمية تحلي رواد التوعية الإسلامية بالصدق والابتسامة والتسامح وأن يظهر ذلك في ممارساتهم خلال عملهم لينعكس أثر ذلك على الطلاب ، داعياً إلى ضرورة أن يبادروا في المدارس للعمل على معالجة السلوكيات التي تحدث من بعض الطلاب كتدافع الطلاب وعدم حفظ بقايا الطعام من خلال حثهم على الالتزام بالنظام والإيثار عند استعمال المقصف المدرسي . عقب ذلك شارك الدكتور خليل حدري بورقة عمل في اللقاء ثم استعرض المشرف التربوي عبدالمحسن السلمي مشروع القيم النبوية بعد ذلك تم فتح باب النقاش والمداخلات و استعراض عدد من التجارب التربوية الناجحة التي نفذت في الميدان التربوي خلال العام الدراسي السابق .

image

مقالات ذات صله