سبتمبر 19, 2019

صحة الرياض تتأهب في جميع مستشفياتها لمواجهة الحالات الطارئة بسبب موجة الغبار

صحة الرياض تتأهب في جميع مستشفياتها لمواجهة الحالات الطارئة بسبب موجة الغبار

وجه المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة الرياض بالإنابة الدكتور فيصل بن عبدالعزيز البواردي أقسام الطوارئ في جميع المستشفيات بالاستعداد الكامل وزيادة عدد الأطباء والممرضين لتقديم الخدمات الطبية المناسبة للمرضى الذين قد يتعرضون لأي مشكلات صحية نتيجة موجة الغبار التي تشهدها مدن ومحافظات المنطقة.

وأوضح مدير إدارة العلاقات والإعلام الصحي بصحة الرياض سعد بن مسفر القحطاني أن صحة الرياض قامت منذ يوم أمس بعمل الإجراءات التي تسهم في سرعة استقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي، سواء الكبار في السن أو الصغار واستيعاب الزيادات المحتملة في أعداد المراجعين لهذه المرافق من مرضى الجهاز التنفسي وخاصة المصابين بمرض الربو.

وأوضح القحطاني أن تأثيرات الغبار التي تشهدها الرياض على الأطفال كبيرة، خاصة أن ذرات الغبار المتطايرة في الجو والعالقة فيه وهذه تستنشق داخل الجهاز التنفسي وتمر عبر الأنف والحنجرة والقصبة الهوائية والشعيبات الهوائية وخلال مرورها على حسب حجم هذه الذرات فالأحجام الكبيرة تستقر في مقدمة أجهزة التنفس العليا خاصة الأنف والحنجرة والأحجام الصغيرة، فتتعدى إلى داخل الجهاز التنفسي والقصبة الهوائية ثم إلى الشعيبات الهوائية الدقيقة.

وحذر المصابين بمرض الربو من التعرض للغبار واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة باستخدام الأدوية الوقائية والابتعاد قدر المستطاع عن المثيرات للحساسية وبعدم مغادرة المنزل وعدم التواجد في الأماكن المفتوحة في مثل هذه الأجواء إلاّ للضرورة، وإتباع إرشادات الطبيب بدقة واستخدام الأدوية لتجنب الإصابة بالأزمات الربوية وفق إرشادات الطبيب وإغلاق نوافذ المنازل وأماكن العمل جيدًا.

مقالات ذات صله