سبتمبر 19, 2019

مستشفی الملك فهد بجدة يختتم فعاليات المسح الشعاعي المبكر لسرطان الثدي

اختتمت صباح أول أمس بمستشفى الملك فهد بجدة فعاليات حملة المسح الشعاعي المبكر عن سرطان الثدي والتي نظمها المستشفى بالتعاون مع مستشفى الملك عبدالعزيز ، ومجمع الملك عبدالله الطبي ،  ومستشفى شرق جدة ، ومستشفى العزيزية للولادة والأطفال بجدة ، والتي افتتحها سعادة مدير مستشفى الملك فهد بجدة الدكتور عبدالرحمن بخش وأستمرت لمدة ثلاثة أيام .

وأوضحت إستشارية الأشعة ورئيسة وحدة أشعة الثدي  بالمستشفى الدكتورة سمر شقيري أن الحملة قدمت خدمات الفحص المجانية لحوالي 170 زائرة بواقع (  40 – 50 ) زائرة  في اليوم الواحد ، مشيرة إلى أن معظم المستفيدات من الحملة لا يوجد لهن ملفات حيث تتم مساعدتهم في قسم الإستقبال لفتح الملفات من خلال فعاليات اليوم العالمي للتوعية بسرطان الثدي والذي يعلن له من خلال الملصقات بالشوارع والصحف اليومية إضافة إلى وسائل التواصل الإجتماعي  وتتضمن الفعاليات توزيع هدايا للمشاركات.

وأبانت الدكتورة سمر أن الجديد في هذه الحملة مشاركة 6 مستشفيات حيث شهدت تعاون بين هذه المستشفيات عن طريق تبادل المعلومات والبيانات وذلك للإستفادة منها في الإحصاء ، إضافة إلى تبادل الخبرات بين المستشفيات المشاركة.

كما تم التنسيق في ( سحب العينة من المرضى ) للرجوع إليها بعد الأشعة في حاجة المرضى إلى ذلك بمستشفى الملك فهد.

وأكدت أنه سيتم إبلاغ السيدات اللاتي تم فحصهم  بالنتائج خلال شهر سواء كانت إيجابية أم سلبية كما يتم إبلاغها إذا كانت تحتاج إلى فحص إضافي عن طريق الماموجرام .

أما أخصائية أشعة موجات صوتية وتصوير الثدي بالمستشفى الأستاذة خلود يوسف أشارت إلى ان الحملة استهدفت استقبال أكبر عدد من السعوديات فوق سن الأربعين ،مشيرة إلى أنه لا يوجد لدى الكثير منهن أي تاريخ مرضي وأغلبهن يكتشف أن لديهن بعض الأورام الصغيرة و من هنا تبدأ المتابعة .

من جانبها قالت أخصائية الأشعة الأستاذة نوف المالكي أن الحملة شهدت تجهيزات عالية لإستقبال الزوار على مدى الأيام الثلاثة حيث يتم قبل و أثناء وبعد الفحص تقديم بعض النصائح و الإرشادات و كذلك بيان أهمية و كيفية الفحص .

كما تخضع الزائرة خلال الفحص لبعض الأسئلة يتم على ضوءها إعداد التقرير ، لافتة أن كثير من النساء لديهم مفهوم خاطئ عن الكشف المبكر عن سرطان الثدي و يعتقدن أن الفحص يسبب بعض الآلام .

إلى ذلك أبانت كل من منيرة الصومالي ومنار غيث أخصائيتي أشعة الماموجرام بوحدة الماموجرام في المستشفى أن الحملة تأتي في إطار جهود مستشفى الملك فهد بجدة لرفع الوعي حول الكشف المبكر لسرطان الثدي حيث تقوم المريضة بفحص كامل يتدرج من  فحص مبدئي ثم الماموجرام  لكل النساء فوق الأربعين سنة ، أما السيدات تحت الأربعين فيتم عمل فحص تلفزيوني .

مقالات ذات صله