ديسمبر 04, 2021

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
STC
STC
STC
STC

الفيصل يرعى انطلاق الندوتين العالمية والتثقيفية في مستجدات السكري

بمشاركة خبراء عالميين ومحليين بجدة

الفيصل يرعى انطلاق الندوتين العالمية والتثقيفية في مستجدات السكري

 

DSC_2171-2

 

DSC_2055-1

انطلقت في فندق الانتركونتننتال بجدة، اليوم، تحت رعاية صاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، فعاليات الندوة العلمية العالمية الخامسة لغدد وسكري الأطفال، والندوة العلمية الثالثة لمثقفي مرضى السكري وتستمر لمدة يومين، بحضور أكثر من 40 أستاذاً ومحاضراً يمثلون كبريات الجامعات والمراكز الطبية العالمية والخليجية والمحلية.

وأوضح رئيس الجمعية السعودية لطب الأطفال الدكتور عبدالله بن عمير العمير، في كلمته، أن الندوتين ستناقشان العديد من المستجدات الطبية والعلاجية الحديثة محلياً وإقليمياً ودولياً، بهدف إيجاد الحلول الدوائية الناجعة لعلاج هذه الأمراض.

ووصف الزيادة المضطردة في عدد المصابين بمرض السكري على مستوى العالم بأنها أصبحت مخيفة ومرعبة، إذ تجاوز عدد المصابين بالمرض في العالم أكثر من 300 مليون شخص بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية، كما أكدت أن العدد قابل للارتفاع والزيادة بحلول العام 2025م.

وقال إن سبب الانتشار المتنامي لهذا المرض أصبح هاجساً يؤرق مقدمي الخدمات الصحية في العالم، لما له من تأثيرات بالغة على ميزانيات الدول والتكاليف الباهظة التي تتحملها كل دولة للإنفاق على تقديم الرعاية الصحية لمرضى السكري.

وأضاف أن العلماء والباحثون اتفقوا على أن مضاعفات المرض هي أكثر وأشد خطورة وفتكاً بالإنسان أكثر من المرض نفسه لما تسببه من آثار سلبية كبيرة على الأسرة والمجتمع.

من جهته، ذكر نائب رئيس الجمعية السعودية لطب الأطفال رئيس اللجان المنظمة للمؤتمر الدولي الخامس لسكري وغدد الأطفال والمؤتمر الثالث لمثقفي مرضى السكري الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله التويم، أن حكومة المملكة العربية السعودية أدركت حجم المشكلة منذ وقت مبكر وتعاملت معها بطرق علمية واضحة ووفرت كافة الإمكانيات الطبية والتجهيزات العلاجية المتمثلة في انشاء المراكز التخصصية وتوظيف الكوادر البشرية الطبية وغير الطبية المؤهلة تأهيلاً علمياً جيداً يتلائم مع حجم مشكلة مرض السكري، إلى جانب اهتمامها بالجوانب العلاجية وجوانب التوعية للمجتمع لوقايته من الإصابة بمرض السكري أو أحد مضاعفاته.

إلى ذلك، أوضح رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الخامس لسكري وغدد الأطفال الدكتور عبدالمعين الآغا أن اللجنة حرصت على تخصيص ست جلسات على مدى يومين لمناقشة كافة المستجدات العلمية الدولية في تخصصات غدد وسكري الأطفال، حيث يتضمن اليوم الأول ثلاث جلسات علمية تحت عنوان “السكري والطفولة”، ويتخلل الجلسة الأولى ثلاث محاضرات علمية تناقش المستجدات العلاجية لسكري الأطفال بما في ذلك العلاج بالخلايا الجذعية، والإنسولين، والسكري من النوع الأول، فيما تناقش محاضرات الجلسة الثانية مواضيع التطور التكنولوجي في علاج السكري والعناية الصحية بالأطفال، بالإضافة إلى موضوع السمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي.

كما ستناقش الجلسة الثالثة إدارة إعطاء الأنسولين عند التشخيص للحالات الجديدة من الأطفال المصابين بالسكري، وكيفية التحكم وإدارة مرض السكري من النوع الثاني، وكذلك استمرار نظام مراقبة الجلوكوز جديد العصر في التشخيص المبكر لمرض السكري في المجموعات عالية الخطورة.

وأضاف أن جلسات اليوم الثاني تتضمن ثلاث جلسات علمية ستناقش الموضوعات الساخنة في أمراض وعلاج الغدد الصماء للأطفال، ونمو الهرمونات، وكذلك التحديثات في إدارة أمراض العظام الغذائية، بالإضافة إلى موضوع نهج الدهون في الأطفال وغيرها من المواضيع الطبية والعلاجية المهمة الأخرى والمتعلقة بأمراض غدد وسكري الأطفال.

في السياق، افتتح الدكتور عبدالله العمير المعرض المصاحب للندوة، وتجول في أرجائه، واطلع على ما يحتويه من أركان.

 

مقالات ذات صله