نوفمبر 19, 2019

الأمير سعود بن جلوي يفتتح مؤتمر جامعة الملك عبدالعزيز الدولي الخامس لطب الأسنان بجدة

الأمير سعود بن جلوي يفتتح مؤتمر جامعة الملك عبدالعزيز الدولي الخامس لطب الأسنان بجدة

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ونيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة، افتتح صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي مستشار أمير منطقة مكة المكرمة وكيل محافظة جدة اليوم الاثنين بفندق الريتز كارلتون “مؤتمر جامعة الملك عبد العزيز العالمي الخامس لطب الأسنان” والذي تنظمه جامعة الملك عبد العزيز ممثلةً بكلية طب الأسنان ومستشفى الأسنان الجامعي ، بحضور معالي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي مدير جامعة الملك عبدالعزيز ، والذي يستمر لمدة (٤) أيام.

وفور وصول سموه افتتح المعرض المصاحب الذي اشتمل على (٢٨) جناحاً لشركات متخصصة في طب الأسنان ، كما تجوّل سموه في المعرض حيث استمع إلى شرحٍ عن أحدث الأجهزة لطب وجراحة الاسنان والشركات الوطنية المشاركة في المعرض كما اطلع سموه على الملصقات المشاركة في المؤتمر.

هذا وبعد أن أخذ سموه مكانه في الحفل بُدِء بالقرآن الكريم ، عقب ذلك ألقى عميد كلية طب الأسنان بجامعة الملك عبد العزيز الأستاذ الدكتور عبد الغني بن إبراهيم ميره كلمة أكد خلالها أن المؤتمر يعتبر من أكبر المؤتمرات لطب الأسنان في المنطقة ويقام كل أربع سنوات، ويستقبل أكثر من (2000) ممارسا وممارسة في مجال طب الأسنان، مشيرا أن شعار المؤتمر لهذا العام هو ” التميز في التعليم والابتكار والعناية بالمرضى” تماشيا مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ ورؤية الجامعه ويأتي متزامناً مع حصول كلية طب الاسنان على الاعتماد الأكاديمي الامريكي من هيئة اعتماد برامج طب الاسنان الأمريكية (كودا) كأول كلية في العالم من خارج الولايات المتحدة الأمريكية تحصل على هذا الاعتماد.

ثم شاهد سموه والحضور فيلماً وثائقياً تضمن أهم الإنجازات التي حصلت عليها كلية طب الأسنان ومستشفى الأسنان الجامعي منذ إنشائهما .

بعدها ألقى الدكتور اليوبي كلمة شكر فيها سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة على رعايته وصاحب السمو الملكي محافظ جدة على دعمه ورعايته الدائمة لفعاليات الجامعة ولسمو الأمير سعود بن جلوي على تشريفه لهذا الحدث المهم والذي يرسخ مكانة المملكة وجامعة الملك عبدالعزيز، مؤكداً بأن هدف هذه اللقاءات العلمية هو الإثراء المعرفي في مجال التخصص بكل ما هو جديد، من خلال طرح أحدث الأبحاث، والمستجدات التقنية، وعرض أحدث الأجهزة، وإبراز طرق تنمية قدرات العاملين وتطوير أدائهم، إلى جانب استقطاب الكفاءات من الخبرات المحلية والعالمية للمشاركة في هذه اللقاءات وتبادل الخبرات، وعقد ورش عمل فاعلة.

كما شهد سموه توقيع عدة اتفاقيات تعاون على هامش المؤتمر لجامعة الملك عبدالعزيز ممثلة بكلية طب الاسنان مع كلا من : إدارة مكافحة المخدرات بمحافظة جدة والمؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية والجمعية الخيرية النسائية الاولى بجدة.

وفي ختام الحفل كرم سموه الجهات المشاركة والرعاة ، كما تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة.

هذا وسيصاحب المؤتمر عدة جلسات ومحاضرات في مختلف تخصصات طب الأسنان ، من خلال متحدثين عالميين لنقل خبراتهم ومتحدثين محليين بارزين لتوضيح مدى التطور والكفاءة التي وصلت إليها المملكة العربية السعودية في هذا المجال و أبرز تحديات التخصص في مجتمعنا.

كما يتضمن المؤتمر مجموعة من الندوات التي تتطرق للعديد من المسائل التي تهم الممارس الصحي وممارس صحة الفم والأسنان كالتوعية بحقوق المريض وحقوق الممارس الصحي، ومجالات عمل خريج طب الأسنان وريادة الأعمال، وتسخير التقنية الحديثة في طب الأسنان والعديد من القضايا الأخرى.

وسيعقد خلال هذا المؤتمر أول هاكثون في براءات الاختراع في مجال طب الأسنان، كما سيتم عقد اجتماع لجنة عمداء كليات طب الأسنان في المملكة واستضافة أبرز الشخصيات وصناع القرار فيما يخص صحة الفم والأسنان.

مقالات ذات صله