ديسمبر 10, 2019

أمين الوحدة السابق: مستحقات العامل المتأخرة تعود لإدارات سابقة وإدارة “خيمي” تركت بالخزينة 16 مليوناً

أمين الوحدة السابق: مستحقات العامل المتأخرة تعود لإدارات سابقة وإدارة “خيمي” تركت بالخزينة 16 مليوناً

علّق أمين عام الوحدة السابق مشعل غازي القرشي، على القرار الذي أصدرته محكمة التنفيذ بمكة المكرمة، وألزمت بموجبه النادي بدفع 114 ألف ريال لعامل غرفة الملابس البنجلاديشي الجنسية عبدالغفور.

وقال القرشي، إن إدارة النادي السابقة برئاسة حاتم خيمي لا علاقة لها بمتأخرات مستحقات العاملين، إذ المستحقات متأخرة منذ عدة سنوات، بل إن بعضها يمتد لعشر سنوات، وأن إدارة خيمي عملت على معالجة الأمر وسددت مستحقات العاملين المتأخرة كافة، رغم أنها لا تخصها إنما تخض إدارات سابقة للنادي.

وبخصوص عامل غرفة الملابس، أوضح القرشي أن عبدالغفور ومعه 4 آخرين كانت لهم متأخرات من إدارات سابقة وتم استدعاؤهم وتفاهمت معهم الإدارة، إلا أن عبدالغفور رفض الاتفاق، واستُخرج له شيك برواتبه المتأخرة لكنه رفض استلامه، كما تم إبلاغه أن مكافأة نهاية الخدمة ستُسدد له بنهاية الموسم حال موافقته على تجديد تعاقده لكنه رفض العرض.

وأشار القرشي إلى أن إدارة خيمي سلمت مستحقات متأخرة لمتوفين لورثتهم، بالإضافة إلى سداد مستحقات متأخرة لمدربين وأصحاب عقارات ومكاتب تأجير سيارات، وعندما غادرت تركت في خزينة النادي مبلغ 16 مليون ريال.

بدوره، علق العامل عبدالغفور بالقول إن مستحقاته على نادي الوحدة وليس على أشخاص، وطالما أن هناك مبالغ كافية في النادي لماذا يماطلون، مبينا أنه يريد استلام مستحقاته كاملة وليست مجزأة.

وكانت محكمة التنفيذ بمنطقة مكة المكرمة أصدرت قراراً يلزم الوحدة بالإسراع بسداد مبلغ 114 ألف ريال لعامل غرفة الملابس بالنادي عبدالغفور، عبارة عن مستحقات متأخرة لعدة سنوات، وإلا ستوقف الخدمات الإلكترونية عن النادي وحساباته المصرفية وفقا لـ”عكاظ”.

مقالات ذات صله