نوفمبر 25, 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

وزير الخارجية: المملكة برئاستها مجموعة العشرين واجهت تحديات جائحة كورونا بعزيمة واقتدار

وزير الخارجية: المملكة برئاستها مجموعة العشرين واجهت تحديات جائحة كورونا بعزيمة واقتدار

أكد وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، أن المملكة برئاستها لدول مجموعة العشرين هذا العام واجهت هذه التحديات بعزيمة وإصرار واقتدار.

وقال وزير الخارجية بمناسبة رئاسة المملكة قمة قادة مجموعة العشرين، إن القمة تأتي هذا العام في ظل ظروف استثنائية فرضت فيها جائحة كورونا تحديات عديدة على العالم أجمع أعاقت الكثير من الأنشطة بمختلف المجالات.

وأوضح أن المملكة منذ أن تسلمت رئاسة مجموعة العشرين أعدت برنامجًا شاملًا وطموحًا، مشيرًا إلى أن البرنامج ركز على ثلاثة محاور رئيسة، هي: تمكين الإنسان، والحفاظ على كوكب الأرض، وتشكيل آفاق جديدة، وذلك من أجل العمل على تهيئة الظروف الملائمة التي تمكن الشعوب، وخاصة النساء والشباب، من العمل والازدهار.

وأشار إلى أن المملكة وضعت على رأس أولوياتها حماية الأرواح والاقتصاد من تبعات جائحة كورونا، وأولت اهتمامًا خاصًّا بمناقشة السياسات المتعلقة بالأفراد بمختلف اهتماماتهم والمجالات التي تمس حياتهم، كما أنها قدمت مبلغ 500 مليون دولار لدعم الجهود الإقليمية والدولية لمحاربة هذه الجائحة، وتخفيف الآثار التي يعاني منها العالم بسببها.

وأبان أن المملكة تسعى إلى دفع حلول السياسات لمعالجة الوباء، والعمل مع الشركاء الدوليين والمنظمات لتحقيق هذه الحلول، مبينًا أنها سعت انطلاقًا من مسؤوليتها إلى حشد الجهود الدولية وعقد المؤتمرات والاجتماعات الافتراضية على المستوى الوزاري ومجموعات التواصل المختلفة؛ إيمانًا بأهمية التعاون الدولي المشترك، للمضي قدمًا في مواجهة التحديات العالمية.

مقالات ذات صله